Paid-by-MrJaz.com

روض ايهيرب المميزة "فيتامينات الاطفال"

روض ايهيرب المميزة "فيتامينات الاطفال"
خصم يصل الى 30% على فيتامينات الاطفال ,اكثر من 6000منتج بأفضل قيمة ☝

خدمات الاستيراد من الصين

خدمات الاستيراد من الصين
افضل خدمات الاستيراد من الصين لجميع دول العالم 🔺🔺

الاستيراد والتصدير من الصين لجميع دول العالم

إرسال تعليق

 

الاستيراد والتصدير من الصين لجميع دول العالم

 

من المعروف عن عملية الاستيراد أنها واحدة من العمليات التي يتم عن طريقها شراء الخدمات والبضائع من إحدى الدول الأجنبية، وذلك بغرض بيعها ضمن الأسواق المحليّة. في حين أن التصدير هو عبارة عن عملية توريد البضائع المتواجدة محلياً إلى الأسواق الخارجية. تكمن أهمية كل من الاستيراد والتصدير في تزويد فرص العمل، بالإضافة إلى تحسين حال الأسواق وتنشيطه، ولا سيما رفع معدلات الاقتصاد وتحسينها.

نظراً لأهمية كل من الاستيراد والتصدير بشكل عام، في هذا المقال سنتحدث عن كل ما يتعلق بـالاستيراد والتصدير من الصين تحديداً لجميع دول العالم، وسنذكر أهم فوائد التصدير والتخليص الجمركي والشحن بالطيران أو الشحن البحري، بالإضافة إلى تجارة الدروبشيبينغ، وسنلقي نظرة على تسعير المنتجات ومعاينتها في الصين.

 

الاستيراد والتصدير من الصين

إن عملية الاستيراد من الصين هي عبارة عن اتجاه شائع في جميع أنحاء العالم، حيث أن هذا البلد يستورد منه الملايين من المستوردين من مختلف أرجاء العالم منتجات وبضائع بمئات المليارات بشكل سنوي، مع العلم أنه أكثر بلد على هذه الكرة الأرضية تصديراً للسلع.

أما لو تحدثنا بالأرقام والنسب، فنجد أن الصين تمكنت من تصدير منتجات وسلع تصل قيمتها تقريباً إلى 2.741.239 مليون دولار أمريكي خلال عام 2021 م. ومن الجدير ذكره أن هذا الرقم يشكل فارق يصل إلى أكثر من 600 مليون دولار أمريكي بالمقارنة مع الولايات المتحدة الأمريكية والتي تعتبر أنها صاحبة ثاني مركز، من ضمن قائمة الدول الأكثر تصديراً للمنتجات والسلع.

ما السبب خلف تلك الأرقام الخيالية؟، ولماذا أصبحت الصين أكبر بلد لتصدير السلع على وجه الكرة الأرضية؟

يجب التنويه إلى أن الصين تمتلك الآلاف من المصانع، والتي تقوم بإنتاج كل أنواع المنتجات المتميّزة بتكاليفها الإنتاجيّة القليلة للغاية مقارنةً مع باقي مصانع دول العالم الأخرى. حيث أنك لن تستطيع إيجاد أي بلد في العالم يقدم منتجات أقل كلفة من المنتجات الصينية، مع العلم أن المنتجات الفيتنامية تقاربها في الأسعار قليلاً ولكن لا تضاهيها.

فبالرغم من أن المنتجات الصينية ليست المنتجات الأفضل والأجود، إلا أنها لا تعتبر منتجات رديئة وغير نافعة أو عديمة الجدوى (ناهيك عن البعض من المنتجات البسيطة، على سبيل المثال: اللعب البلاستيكية الخاصة بالأطفال).

وبالمقابل هناك العديد من البضائع والمنتجات الصينية التي تتميّز بجودتها العالية، بالإضافة إلى وجود خيارات متعددة بها لا تتواجد ضمن المنتجات التي يتم تصديرها من أي بلد آخر في العالم، حتى تلك التي يتم توريدها من الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوروبي.

على سبيل المثال، السيارات، خطوط المعدات والإنتاج، الأجهزة الرياضية، وغيرها العديد من المنتجات الأخرى. تجدها تتسم بجودة فائقة للغاية، ومن المحتمل أن تضاهي جودة المنتجات الإيطالية والألمانية والأمريكية. حيث أن أكثر ما يميزها هو تواجد العديد من الخيارات، والتي تكون غير موجودة في المنتجات مثيلاتها والتي يتم تصديرها من بلدان أخرى، ناهيك عن أن المنتجات الصينية أسعارها أقل بكثير.

وبالتالي يمكننا القول أن استيراد البضائع والمنتجات من الصين، يضمن للمستوردين الحصول على بضائع ومنتجات تعتبر الأرخص في العالم، ومنها من المحتمل أن يتم تحقيق أعلى هامش ربح ممكن.

 

ما هي شروط ومتطلبات الاستيراد من الصين؟

إن عملية الاستيراد بشكل عام وتحديداً الاستيراد من الصين، تمر بمجموعة من الخطوات والشروط التي يمكننا تلخيصها على الشكل التالي:

أولاً. انتقاء وتحديد المنتجات والسلع المُراد استيرادها

قبل أن يتم شراء السلع من الصين وقبل الذهاب والسفر إلى الصين، من الواجب عليك أن تقوم بتحديد البضائع والمنتجات التي تريد أن تستردها من هناك. مع العلم أن هذا الأمر تستطيع القيام به عندما تتعرف على مواصفات وخصائص كل منتج، على سبيل المثال مواصفات الأجهزة الكهربائية والأثاث المنزلي تختلف عن مواصفات الملابس، وبالتالي يجب عليك التركيز على طبيعة المادة الخام التي تم تصنيع المنتج منها، قبل التركيز على سعر المنتج.


ثانياً. الاطّلاع على متطلبات السوق المحلي ومقارنة الأسعار

قبل أن تقوم بشراء المنتجات عليك أولاً التعرف على أسعار المنتجات والسلع ضمن السوق المحلي، فمن المحتمل أن تجد البعض من أسعار المنتجات رخيصة ضمن السوق المحلي، بالمقارنة مع سعرها الأصلي، بالإضافة إلى تكاليف الاستيراد من شحن وسفر وجمارك وغيرها من شروط الاستيراد ومتطلباته.

ثالثاً. الامتثال للمعايير الجمركيّة والقوانين

 من المعروف عن الاستيراد أن يحتاج إلى جمارك، نظراً لذلك من الواجب عليك أن تعرف ما هي معايير وشروط الجمارك، والتي تضم بيانات السلعة التي يتم كتابتها على البضائع، بالإضافة إلى تعريفة الجمارك وقيمة ما يتم دفعه، عدا التعرف على الأوراق المطلوبة والمستندات من أجل إتمام عملية شحن البضائع، ومن الممكن الاستفادة من الشركات المتعلقة بتخليص الجمارك من أجل التعرف على كل تلك البيانات المطلوبة.

رابعاً. بيع المنتجات وتوزيعها

الهدف الرئيسي من عملية الاستيراد من الصين هو القيام بشراء منتجات وبضائع ممتازة، ومن ثمّ بيعها بأسعار تجلب الأرباح لصاحب المشروع، وهذا ما يمكن تحقيقه عن طريق توزيع البضائع ومعرفة الطرق الصحيحة من أجل التسويق إليها. نظراً لذلك من الواجب أن يتم إيجاد مكان من أجل تخزين البضائع المستوردة، ومن ثمّ توزيعها على التجار في حال كنت تاجر جملة، أو بيعها بشكل مباشر إن كنت مالكاً لمحل تجاري.

خامساً. الوعي بكل مزايا ومخاطر الاستيراد من الصين

يجب على الشخص الذي يستورد من الصين أن يكون ضمن يقظة تامة واطلاع شامل على جميع مزايا ومخاطر الاستيراد من الخارج، وهذا ما يمكن القيام به عن طريق مقارنة الأسعار فيما بين المنتجات التي يريد الشخص شرائها من الخارج وميزانية استيرادها.

أهمية التصدير

من المعروف عن الصادرات أنها السلع والخدمات المنتجة ضمن بلد معين، والتي يتم شراؤها من قِبل الأشخاص من دول أخرى. وللتصدير أهمية كبيرة للغاية ودور فعّال في الاقتصاد، فبالتأكيد أغلب الدول تطمح لزيادة صادراتها وجميع الشركات بغض النظر فيما إذا كانت ضخمة أو ناشئة ترغب في بيع المزيد. وبالتالي كلما ازداد تصدير الدولة لمنتجاتها، كلما ارتفعت ميزانيتها التنافسية، وذلك لأنهم يكتسبون الربح والخبرة في الوقت ذاته عن طريق التصدير سواء في إنتاج المنتجات والسلع الخاصة بهم، أو ضمن ماهية البيع والتصدير للأسواق الخارجية.

حيث أن جميع الحكومات تشجع عملية التصدير بشكل كبير، وذلك لأنه يعمل على زيادة فرص العمل ضمن البلاد، بالإضافة إلى أنه يقوم برفع متوسط الأجور ومنه رفع المستوى المعيشي للمواطنين. وهذا يجعل السكات أكثر سعادة وقدرة على دعم بلدهم. بالإضافة إلى أن الصادرات لها دور في رفع احتياطات النقد الأجنبي المتواجدة ضمن البنك المركزي الخاص بالدولة. وذلك بسبب أن الأجانب عندما يستوردون يقومون بدفع ثمن المنتجات الصادرة إمّا عن طريق العملة المتداولة في بلدهم، أو من خلال الدولار الأمريكي، وهذا ما يساهم في عملية رفع احتياطات النقد الأجنبي من أجل استخدامها في عملية إدارة ورفع قيمة العملة الخاصة. مما يؤدي إلى تقليل تكلفة الصادرات في البلدان الأخرى.

بالإضافة إلى أن الدول تستخدم أيضاً احتياطات العملة وذلك من أجل إدارة السيولة والسيطرة عليها، وهذا يشير إلى انهم قادرين على التحكم بشكل أجود وأفضل في التضخم والسيطرة عليه.

الشحن البحري


يتم استخدام هذا النوع من الشحن، في حال كانت المنتجات التي يتم استيرادها ذات أحجام أو كميات كبيرة، إذ أن أهم ما يميز الشحن البحري هو استيعاب الكميات الكبيرة من المنتجات، بالإضافة إلى الائتمان أكبثر على البضائع والمنتجات المستوردة. مع العلم أن هناك الكثير من العوامل التي تؤثر على المدة التي تم استغراقها حتى أن تصل الشحنة من الصين إلى البلد المستهدف، ولكن متوسط وقت الشحن بشكله العام يستغرق ما بين عشرين يوماً وحتى أربعون يوم كحد أقصى من أجل الوصول.

إليك فيما يلي مجموعة من الخيارات عندما تعتمد على الشحن البحري:

أولاً. الشحن ضمن حاوية مشتركة LCL

في حال قمت بطلب منتجات بكميات معقولة، من الممكن أن تقوم بشحنها مع بضائع ومنتجات تجار آخرون، عوضاً عن استخدام حاوية كاملة من أجل بضائعك فقط. وعندما تصل الشحنة إلى الميناء، سوف يتم تفريغ ومن ثمّ فصل البضائع المحملة من أجل أن تحصل على بضائعك. وعند اتباعك لهذه الطريقة سوف تتحمل تكاليف أقل من تكاليف الشحن ضمن حاوية كاملة، بسبب مشاركة الحاوية مع غيرك من التجار.

ثانياً. الشحن ضمن حاوية كاملة FCL

في أغلب الحالات يكون الشحن ضمن حاوية كاملة سريع أكثر من الشحن في حاوية مشتركة، والسبب خلف ذلك يعود إلى انعدام الحاجة لفصل المنتجات الخاصة بك عن منتجات التجار الأخرين. بافضافة إلى أنه سوف يكون هناك ائتمان أكبر على المنتجات الخاصة بك، وتخفيض احتمالية الخسارة أو التلف أثناء النقل، ولكن بالمقابل سوف يتوجب عليك تحمّل تكاليف مرتفعة، نتيجةً لاستئجار حاوية بأكملها من أجل نقل المنتجات الخاصة بك.

وفيما يتعلق بالتكاليف المرتبطة بعمليات الشحن البحري، من الممكن أن تقوم بسؤال المورد عن شروط التوريد التي يعتمد عليها ويتعامل بها، وستكون الإجابة إحدى الحالتين التاليتين:

أولاً. التسليم على السفينة FOB

والمقصود بها أن يقوم المورٍد يتحمل التكاليف الناتجة عن الشحن حتى أن يتم تحميلها إلى السفينة، ومن ثمّ تنتقل مسؤولية البضائع والمنتجات إلى الشخص المستورد، وهذا الخيار يعتبر أقل كلفة، والسبب خلف ذلك يعود إلى امتلاك الصلاحية الكاملة للتحكم بالشروط والتكلفة المتعلقة بالشحن.

ثانياً. التسليم في بلد المستورِد CIF

أي أن المورد هو من سيتحمل كافة التكاليف المتعلقة بعملية الشحن حتى أن تصل الشحنة إلى الميناء الخاص بالبلد المستورد، أي أن المستورد سيكون بحاجة إلى موافقة على التكاليف كاملةً وفقاً لقوانين المورد من دون التحكم بها.

الشحن الجوي

في حال كنت تهتم بسرعة وصول المنتجات التي تقوم باستيرادها، أو عندما تقوم بشحن منتجات ثمينة ومميزة ذات كميات قليلة، من الأفضل لك أن تعتمد على الشحن الجوي من أجل الحصول على المنتجات والبضائع المستوردة. بالإضافة إلى أنه يحبّذ اعتماد الشحن الجوي أو الشحن بالطيران عندما يتم شحن منتجات لها تواريخ صلاحية، وذلك من أجل أن تضمن وصولها قبل أن تتلف، على سبيل المثال الأدوية والمواد الغذائية. مع العلم أن عملية الشحن الجوي أو الشحن بالطيران تستغرق ما بين خمسة أيام وعشرة أيام كحد أقصى، بعد أن يتم الانتهاء من الإجراءات المختلفة، مثل التخليص الجمركي وفصل البضائع والمنتجات حتى وصولها إلى المستورِد.


التخليص الجمركي

إن كنت تاجراً أو مستورد فانت قادر على إكمال عمليات التخليص الجمركي بنفسك، ولكن من المفضل أن يتم اللجوء على الدوام إلى وكلاء وشركات مختصّة بالتخليص الجمركي، وذلك من أجل تيسير العملة بتكاليف قليلة قدر الإمكان. فعلى سبيل المثال السعودية، لن تستطيع أي شحنة بضائع العبور من الصين إلى السعودية، من الجمارك السعودية من دون أن يتم إعداد كل المستندات المتعلقة بالشحنة، وذلك لتتمكن من منحها التصريح من أجل الدخول إلى الأراضي السعودية. وواحدة من متطلبات النظام الجمركي الموحّد هو التصريح عن أي سلع تدخل إلى الأراضي السعودية عن طريق بيان استيراد، وهو عبارة عن وثيقة يتم تقديمها إلى إدارة الجمارك من أجل التعريف بتفاصيل السلع والمنتجات التي سوف يتم استيرادها إلى المملكة العربية السعودية. تعمل على توضيح تفاصيل البضائع وتصف العناصر وكمياتها بشكل مفصّل ودقيق. يتم القيام بتعبئة هذا البيان من خلال الدخول إلى الرابط التالي:


متطلبات التخليص الجمركي من 👈هــــنــــا👉

ويجب أن يتم إتمامه مع توفير البيانات الخاصة بجميع السلع وعملية الاستيراد، على سبيل المثال:

ü     الرقم التعريفي الضريبي للمستورِد TIN.

ü     الهوية الوطنية.

ü     رقم السجل التجاري.

ü     بوليصة الشحن.

ü     الفاتورة الأصلية.

ü     بلد المنشأ.

ü     رمز التعرفة الجمركيّة.

ü     وصف السلعة.

üقيمة السلع المستوردة.

     


وبعد ذلك ستعمل هيئة الزكاة والجمارك والضريبة بحساب قيمة الرسوم الجمركيّة وفقاً للمعلومات التي تم تقديمها.

 

تجارة الدروبشيبينغ

إن التجارة والبيع من خلال سلسلة التجزئة أو ما يسمى 👈بالدروبشيبينغ 👉هو عبارة عن طريقة يقوم من خلالها بائع التجزئة أو صاحب المتجر بشحن السلع والبضائع والمنتجات بشكل مباشر من البلد المصنّع أو بائع الجملة إلى المستورِد أو الزبون. في هذه الحالة لن تكون بحاجة إلى أن تمتلك مستودع من أجل تخزين المنتجات بالإضافة إلى تكديسها، ولن تكون مضطراً لشراء البضائع إلا في حال تم القيام بطلبها من قِبل الزبون.




ففي هذه الطريقة ستعمل من خلال تواجد وسيط، تعمل على بيع المنتجات ضمن مكانك والذي يكون عبارة عن متجر افتراضي أونلاين، وعندما يتم استضافة طلبات الشراء، تقوم بإرساله إلى شركة الدروبشيبينغ ليتم العمل على تجهيزه وشحنه إلى العميل.

تسعير المنتجات ومعاينتها في الصين


بسبب الطفرة ضمن تكاليف المنتجات المستوردة، ارتفع المعدل التضخمي لأسعار المصانع الصينية إلى أعلى حد له منذ عام 2008 م، وهذا ما أدى إلى زيادة احتمالية بدء المصدّرين في عملية تمرير الأسعار المرتفعة، بالإضافة إلى تعزيز الضغوطات التضخميّة ضمن الاقتصاد العالمي.

مع العلم أن التنافسية الشديدة فيما بين الشركات المصنّعة ضمن الصين والتي تعتبر أكبر بلد مصدّر في العالم، أثرت على انكماش الأسعار العالمية الاستهلاكية منذ بداية التسعينيات. وتشير التكاليف المتزايدة والطفرات في الطلب على الصادرات، إلى أن البعض من المصانع من المحتمل أن تبدأ برفع الأسعار بشكل تقريبي، نتيجةً لانخفاض الهوامش الربحية، بشكل مماثل لبدء التضخم في الارتفاع ضمن الولايات المتحدة الأمريكية وأماكن أخرى تحت ظل إطلاق الحملات التطعيمية التي سمحت بإعادة فتح الاقتصاد.

ومن الجدير ذكره أن السلع التي يتم استيرادها من الصين تشكّل عنصر صغير نسبياً من السلة التي يتم استخدامها، من أجل حساب التضخم ضمن الاقتصادات المتقدّمة، وهذا ما يشير إلى أنه يجب أن تكون الزيادة في أسعار الصدّرين مستدامة وكبيرة من أجل أن تتزعزع الأوضاع النقدية المتساهلة ضمن البنوك المركزيّة.

 

أفضل المواقع للاستيراد من الصين 👇👇

يمكنك التعامل مع موقع 👈BASHEGA 👉والذي يعتبر من أهم وأفضل المواقع المتخصصة ضمن مجال التجارة الالكترونية والدروبشيبينغ، بالإضافة إلى أصحاب المستودعات في الصين. يعمل هذا الموقع الرائد على تقديم الحلول المتكاملة من أجل معيقات الشحن والاستيراد من الصين، عن طريق مجموعة من الخدمات الاحترافية والتي تعمل على تلبية جميع احتياجات العملاء ضمن مجال التجارة.




 يمكنك الدخول إلى هذا الموقع الرائد من خلال الرابط التالي: 👇👇👇

 باشيجا لخدمات الاستيراد والتصدير والشحن من الصين لجميع دول العالم 

حيث نوفر لكم جميع المتطلبات الخاصة بالاستيراد والتصدير من خلال فريق الدعم ونتمنى ان ينال المقال اعجابكم

مع تحيات فريق عميل باشيجا لخدمات الاستيراد والتصدير لجميع دول العالم 





Related Posts

إرسال تعليق

//