Paid-by-MrJaz.com

الاسواق الكويتية وتطوراتها

إرسال تعليق



الاسواق الكويتية وتطوراتها 

شهدت الكويت تطوراً كبيراً في عالم التسوق في السنوات الأخيرة ، لكن الاهتمام بتأسيس الأسواق ليس جديداً على دولة مثل الكويت لها تاريخ طويل.وتخصصت بعض هذه الأسواق في بيع منتجات وسلع خاصة ومختلفة ونجد سوق المناخ المعروف ببورصة الأوراق المالية ،والذي شهد تداول الأسهم في العديد من المكاتب العقارية ، سوق الحريم الذي كان يعرف قديماً بسوق الوجف  حيث كان الباعة الغالبية العظمى فيه سوق المباركية وهو سوق للأغذية الاستهلاكية والاكسسوارات والتحف ، وسوق الغرابلي وهو من أقدم الأسواق في الكويت ، وميدان الصفاة وهو ساحة تجارية للمقايضة والتبادل التجاري.

سوق المباركية

سوق المباركية: أحد الأسواق التقليدية الكويتية ويقع في منطقة القبلة. سميت على اسم الشيخ مبارك الصباح. تم تصميمه في الأسواق القديمة لذا فهو يعتبر معلما تراثيا. يعرض السلع الغذائية مثل اللحوم والأسماك والسلع الاستهلاكية والحلويات الشعبية الكويتية والتمر والعسل والتوابل والملابس. متاجر نسائية ورجالية بها العديد من متاجر الإكسسوارات والتحف التاريخية والسيراميك. ويتميز هذا السوق بأسعاره المناسبة خاصة في محلات الذهب والمجوهرات التي أكسبته شهرة. تنتشر المقاهي والمطاعم الشعبية ذات الزخارف التاريخية القديمة على جانبي السوق ومجهزة لاستقبال المواطنين والسياح

سوق الحريم

سوق الحريم: كان يُعرف قديماً بسوق الوجف الشعبي ، ويضم مجموعة من الأزقة الضيقة تنتشر فيها النساء والباعة على الأرض ، وتعرض على الأقمشة أو الحصائر المفروشة على الأرض. الجلد والأشياء الأخرى التي كانت المرأة الكويتية تستخدمها في الماضي ، بالإضافة إلى بيع الأدوات المنزلية المستعملة وأدوات الخياطة وأدوات النجارة والحبوب والطيور الحية.

ساحة الصفاة

ساحة الصفاة: وهي ساحة تجارية قديمة في الكويت ، حيث كانت سوقا للتبادل التجاري والمقايضة في مطلع القرن العشرين ، كانت تستقبل القوافل التجارية القادمة من الصحراء لبيع منتجاتها وسلعها مثل السمن ، اليقطين والجراد والفقه والصوف والمرفج والأعشاب الطبية الطبيعية. تشتري التمر والحبوب والأقمشة بدلاً من بضائعها بنظام المقايضة ، وشهد السوق احتفالات بالأعياد ، حيث كان محاطًا بالمقاهي والساحات التي ترحب بالأطفال. وشهدت ساحة الصفاة العديد من الاحتفالات الرسمية مثل العرض العسكري بمناسبة تولي الشيخ عبدالله السالم الصباح حكم الكويت عام 1950 ، وشاركت فيه القوات البريطانية ، وأعيد تنظيم ساحة الصفاة عام 1988 لافتتاح الصفاة. مشروع مربع على مساحة 12000 متر مربع.

سوق الغربلي

سوق الغربلي: من الأسواق القديمة في الكويت ، سمي على اسم عائلة الغربلي ، التي تمتلك عددًا كبيرًا من المحلات والمتاجر في السوق. يقع السوق بين سوق الصرف وشارع عبدالله السالم (الشراع الجديد). تتفرع العديد من الأسواق القديمة من السوق مثل سوق الزال ، وسوق الوراف ، وسوق التنكة ، وسوق الجت ، وسوق السمك ، وسوق المقاص. تم بناء السوق قديما وله سقف به جذوع الأشجار المعروف باسم البواري ، وقد تم استبداله بسقف من الصفيح منذ الستينيات بسبب تعرض البواري للعديد من الحرائق.


 


Related Posts

إرسال تعليق