Paid-by-MrJaz.com

كورونا ومستقبل التجارة الالكترونية

إرسال تعليق

 

كورونا ومستقبل التجارة الالكترونية
كورونا ومستقبل التجارة الالكترونية


بعد عام كامل من ظهور "كورونا" "كوفيد19"  والذي اوقف العالم بأكمله وعطل مصالح الكثير من الدول والتي تعتمد اعتماداً كلياً من الناحية الاقتصادية على تصدير منتجاتها الى ماحول العالم ,

ظهر كوفيد 19 في الصين وهي مصدر هذا الفايروس وتم تسريب الفايروس الى دول مجاورة للصين 

ومنه للعالم اجمع وامريكا واوروبا والوطن العربي حيث قامت آنذاك معطم هذه الدول باقيام باجراءت 

احترازية ومنها الحظر الكامل وتعطيل جميع الاماكن التي يرتادها الناس وذلك تجنباً لانتشار الفايروس

بين الافراد والمحاولة في انحسار هذا الفايروس والذي اصبح اليوم وباء وكارثة عالمية كبرى

ونتج عن هذا الانتشار ملايين الحالات من المصابين ومئات الاف حالات الوفيات حتى اصبحت بعض 

الدول الكبرى والصناعية والتي تقوم بتوريد منتجاتها الى جميع دول العالم حيث قامت بعض هذه

الدول بادالاء تصريحات انه تم السيطرة على هذا الفايروس وذلك للمحافظة على اقتصادها الداخلي 

والخارجي وان الوضع تحت السيطرة .

فجأة يظهر لنا بما يسمى "كورونا المتحور" والذي بحسب تصريحات "منطمة الصحة العالمية" 

بان هذا الفايروس يهدد مستقبل العالم الصحي بعد بحوث طويلة من استخراج مصل وعلاج 

كوفيد 19 والذي يعتبر سريع الانتشار حيث قامت بعض الدول باغلاق المطارات والمنافذ الحدودية

مع دول الجوار تفادياً من انتشار واسع لهذا الفايروس وذلك بنظرهم ان صحة الناس بالدرجة الاولى 

هي الاساس وهذا يعتبر هو المسار الصحيح مع تطبيق الاشتراطات الصحية والتباعد الاجتماعي 

ومنع اقامة التجمعات وحفلات الاعراس والمناسبات المجتمعية .

التجارة الالكترونية والتجارة العادية , ماهومستقبلها 

بعد توسع التجارة الالكترونية على وجه الخصوص والاعلان من الكثير من المنصات ومواقع 

التواصل الاجتماعي والحث والتشجيع للكثير من الشباب واخص بالذكر الشباب العربي  والذين 

قاموا بتوسيع اعمالهم عبر الانترنت وشراء خطط من منصات التجارة الالكترونية ماذا سيكون 

مستقبلهم وهل سيتم ارتفاع ورقي اعمالهم وتوسعها ام هل سيتم رجوعها الى الخلف 

انا بنظري رزقك سيأتيك اينما كنت فهذه ارزاق من الله فهو الرزاق وهذه قناعة تامة والحمد لله , 

.ان ارتقاء العمل يتم بالاجتهاد والمداومة على العمل والبحث عن افضل السبل التي ترتقي بالصعود

والوصول لقمم وترقية العمل من ناحية التفكير والجهد والجدية في العمل المتابعة المستمرة 

"ازرع وستحصد ثمرة الجهد" 

متمنين لكم دوام الصحة و موفور العافية لكم ولمن تحبون  سائلين الله ان يحفظ جميع المسليمن وبلادهم من الامراض والاوبئة 

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .





Related Posts

إرسال تعليق